القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الموضوعات

الفرق بين الاستثمار المضمون وغير المضمون



الفرق بين الاستثمار المضمون وغير المضمون، انواع الاستثمار، ما هو الاستثمار؟
الفرق بين الاستثمار المضمون وغير المضمون


ينبغي عليك ان تعرف الفرق بين الاستثمار المضمون وغير المضمون وذلك من اجل الوصول الى اهدافك المالية بنجاح، حيث تختلف طرق واستراتيجيات الاستثمار من شخص لآخر وذلك اعتمادا على قدراتهم المالية بالإضافة الى اهدافهم ومدى تحملهم لمخاطر الاستثمار. اعتقد انه من الحكمة معرفه طرق ووسائل متنوعة للاستثمار إذا اردت ان تبدأ في التوفير او الاستثمار. بشكل عام يمكن تقسيم منتجات الادخار الى قسمين رئيسيين وهما الاستثمار المضمون وغير المضمون، وسوف نقوم بشرح المفهومين من خلال اربعه نقاط رئيسيه يمكنك من خلالهم اتخاذ قرارات استثماريه ناجحة.

اولا يجب ان تعرف مفهوم الاستثمار المضمون.


الاستثمار المضمون عباره عن منتجات تقوم حكومة او مؤسسه ماليه كبيره بضمان هذه المنتجات وعائدتها ايضا، حيث يقوم العميل او المستثمر بإقراض المال الخاص به لهذه المؤسسة المالية مقابل الحصول على فأئده. مثل حسابات التوفير الخاصة بالبنوك وشهادات الاستثمار وغيرها من الاستثمارات البنكية التي تضمنها الدول والمؤسسات المالية الكبرى.

من اهم المزايا التي يتمتع بها الاستثمار المضمون هو أنك تعرف قيمه الارباح عند الاستحقاق، ويكون هناك عده شروط كي تستطيع استرداد المبلغ المستثمر مثل الانتظار حتى تاريخ الاستحقاق المتفق عليه منذ بداية عمليه الاستثمار وذلك منعا لفقد جزء من المال او من الارباح.

1. ينبغي عليك التفكير في امكانيه تحمل مخاطر الاستثمار.

الاختيار نوع الاستثمار او الاستراتيجية المناسبة لك يجب ان تعلم ان هناك عوامل هامه يجب اتباعها مثل سنك او عمرك وبالطبع وضعك المالي واهدافك الاستثمارية بالإضافة الى طموحك الاستثماري هل انت معتدلا ام عدوانيا ام محافظا.

المستثمرون الاقوياء الذين يتمتعون بدرجه عالية من تحمل المخاطر الاستثمارية غير المضمونة بالطبع سيختارون طرق الاستثمار الاكثر خطورة مثل الصناديق المشتركة والاسهم والصناديق المتداولة في البورصة وغيرها من الاستثمارات الخطرة، بينما المستثمرون المحافظون يفضلون الاستثمارات المضمونة والاقل تعرضا للمخاطر.

2. استثمر وفقا لأهدافك وطموحاتك

بالطبع المستثمر الناجح يجب ان يراعي مخاطر الاستثمار عند الاختيار كما يجب ايضا ان يقوم بتحديد اهداف الادخار الذي يريدها، حيث ان عمليه الاستثمار المثالية تختلف وفقا لاحتياجك المال على المدى القصير او على المدى الطويل. اذا كنت ترغب في جني قدر من المال في وقت قصير فبالتبع ستكون الاسهم هي اختيارك الاول، ومع ذلك لم تستفيد كثيرا عندما ينتعش السوق في حال اردت الاستثمار على المدى القصير، ولكن اذا كان لديك رغبه في الاستثمار على المدى الطويل فقد تحتاج الى زياده المخاطرة والاستثمار بشكل اكبر في الاسهم، وبالطبع الاسهم تخضع لتقلبات كبيره في السوق ولكنها تحقق عوائد اعلى بكثير.

3. البحث عن الشروط والاسعار

ينبغي عليك ان تعرف ان ارجاع المنتج قبل تاريخ الاستحقاق سيكون وفق شروط استرداد معينه تختلف وفقا للمؤسسة المالية، تعمل بعض المؤسسات المالية على حماية الاستثمارات مثل المبالغ المستثمرة والعائد معا، ولكن هناك مؤسسات ماليه اخرى تتجه لحماية راس المال فقط دون العائد، لابد ان تضع في اعتبارك ان ليس جميع البنوك تقوم بتقديم فرص استثماريه مضمونه او معدلات عائد جيده، لذلك ينبغي عليك البحث عن أفضل الشروط وأفضل اسعار للفائدة.

4. لا تنسى الرسوم الإدارية المفروضة من قبل المؤسسات المالية.

تعد الرسوم الإدارية الفرق الرئيسي الاخير بين منتجات الادخار المضمونة وغير المضمونة، وتتلخص المنتجات غير المضمونة في الإدارة بنشاط مثل الصناديق المشتركة مثلا التي تتمتع عموما بأعلى رسوم اداريه بالإضافة الى أكبر عائد محتمل.

في الواقع الرسوم الإدارية قد تؤثر بشكل كبير على عائد الاستثمار لهذا يجب عليك ان تعرف انواع مختلفة من المنتجات الاستثمارية وتتأكد من قيمه الارباح النهائية من خلال عمل مقارنه لأسعار الفائدة بين المؤسسات المالية المختلفة قبل الشروع في عمليه الاستثمار. إذا كان لديك رغبه في تخصيص اموال لعمل مشروع ما او حتى لزيادة مدخرات التقاعد فانه من المهم جدا فهم ودراسة كافة الاختلافات بين الاستثمارات المضمونة وغير المضمونة ايضا وهذا هو الاساس قبل البدء في اي نوع من الاستثمارات كما ينبغي ان تتجه الى التحدث مع أحد خبراء المال قبل الشروع في بدء وتنفيذ خطتك الاستثمارية.

اقرأ أيضا:


money and investment
money and investment
I work as a writer and accountant

تعليقات